Hits: 5569

منذ ديسمبر ٢٠٠٩، تتوجه هذه المدونة لعدد من أصحاب الأقلام والأفكار المميزة بالدعوة للمساهمة بها وإثرائها بكتاباتهم.

سوف تتم إضافة نبذة عن كل من يكتب هنا تباعاً وتزامناً مع نشر مساهمته الأولى.

ياسر أسامة فقيه. يشتغل في مجال اقتصاديات الطاقة منذ ٢٠٠٤. يحضر حالياً للدكتوراه بجامعة Rice.

عبد الله محمد، كوميدي غير متفرغ، و طالب دراسات عُليا في كندا. مؤلف مسلسل (شراريب) على اليوتوب. مهتم بالفن السابع وعلم الإجتماع و التاريخ، صدرت له رواية (نيكوتين) و يعكف على كتابه الثاني حالياً

فراس جميل عطية. محلل حسابات مالية في شركة ارامكو. صحفي متعاون مع الصفحة الثقافية بصحيفة الوطن مهتم بالأدب بفروعه المختلفة الروائي منه خصوصا اضافة الى الأدب الشعبي العربي.

محمد حسن علوان: روائي سعودي نشر (سقف الكفاية) و (صوفيا) و(طوق الطهارة) و (القندس). يكتب مقالة أسبوعية في صحيفة الوطن السعودية. يعدّ دراساته العليا في مدينة أتاوا الكندية

حنان الشرقي: مدوِّنة من المدينة المنورة ولدت و عاشت في جدة. حاصلة على دكتوراه في علوم الحاسبات من جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة الأميركية. تعمل باحثة في المعلوماتية الحيوية -البيوإنفورماتيكس. مؤمنة بأهمية الإعلام في صناعة النهضة الثقافية القادمة. تحلم بإنشاء النسخة العربية من مجلة نيوساينتست. تشكّ بأنها تعمل رسامة كاريكاتور في أحد العوالم الموازية!

عاصم مجدي صالح: وُلد في جدة عام ١٩٨١. حاصل على بكالوريوس هندسة من جامعة ماريلاند بأميركا. يكتب حالياً في صحيفة عكاظ بشكل أسبوعي عن الشأن السياسي و العام.

مروة إحسان فقيه، حاصلة على بكالوريوس علوم المختبرات الإكلينيكية، مهتمة بالفكر النهضوي، والقضايا الفكرية والاجتماعية، وتطمح لنشر ثقافة الوعي ليس أكثر! تؤمن بأن “الواسطة” هي التي أتاحت لها الكتابة بهذه المدونة

أحمد مصطفى صبري: ناشط من جدة. مجالات اهتمامه تشمل القضية الفلسطينية والأفغانية والعراقية، حقوق الإنسان، حقوق غير السعوديين في السعودية، حماية البيئة البحرية، حماية الآثار الإسلامية بالحجاز، المشاركة السياسية، المجتمع المدني والعولمة

قتيبة البلوي هو أكاديمي وناشط حقوقي، ومن طلاب العلم الشرعي. هو وأشرف عثرا على بعضهما إبان دراستهما بجامعة Queen’s.

خالد يسلم: شاب سعودي يعرّف عن نفسه كـ “مواطن يعاني من حموضة مزمنة اسمها حب الوطن”. اكتشف بعد عقدين من الزمان.. أن الجديّة مضرة بالصحة. يقول: “لا تتوقع مني جواب.. لكن لا تزعل من الاسئلة.. فأنا والعياذ بالله من غضب الله.. مصاب بمرض مزمن -آخر- يسمى.. تفكير. حُط خطين تحت “تفكير”.. لا “تكفير”!!

إيمان القويفلي هي كاتبة وباحثة سعودية. تكتب حالياً ومنذ 2002 بصحيفة (الوطن). قررت مزاحمة المدوّنين في عالمهم لأنها تعتقد أن التدوين بات يقدّم أفقاً ومرونة لا تقدمها الكتابة الصحافية. تقول: أرى في التدوين مزايا تلائم نزعاتي في الكتابة. لا أقصد التحرر من السقف الرقابي فقط، لكن أيضا ً التجديد في شكل الكتابة، وموضوعاتها، و قدرتها على السخرية. نشر تدويناتها هنا يشبه بالنسبة لي تحديث بطاقة الأحوال الشخصية: صرتُ طالبة دراسات عليا، كاتبة صحافية، ومدوّنة..

محمود عبدالغني صباغ: كاتب سعودي مهتم بالسينما والإنتاج الإعلامي والتاريخ. يكتب مقالة أسبوعية بجريدة الوطن وفي عدد من الدوريات المتخصصة الأخرى.

حاتم حسين الكاهلي: ليس هناك الكثير ليقال عن حاتم، وليس للأمر أهمية. إن كنتم تعرفونه من قبل فارفعوا عنكم غشاء المعرفة لتحكموا على مشاركاته في المدونة بعيداً عن أحكامكم السابقة.

ابتهال مبارك: صحافية سعودية مهتمة بحقوق الإنسان وقضايا المرأة وحرية التعبير. أبرز تحقيقاتها كانت بخصوص قضايا طلاق النسب وما عرف بـ “فتاة القطيف” وقصة اعتقال الصحافي السعودي (رباح القويعي) بتهمة الردّة، وقضية اعتقال المدون (فؤاد الفرحان). نشرت لها وكلات الأنباء العالمية كـ (رويترز) و (الأسوشيتد پرس). كما استضافتها العديد من المحطات الإعلامية كالإخبارية، العربية، الحرة، CNN ،NPR ،BBC وسواها. حضرت العديد من المؤتمرات وورش العمل الصحفية كان آخرها كلمتها عن (الإعلام الجديد بالسعودية واقعه وتحدياته) في ندوة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بحضور الأمين العام (بان كي مون) في مايو 2009. عملت مع صحيفة (عرب نيوز) من جدة لمدة أربعة سنوات. حاصلة على بكالوريوس أدب إنگليزي من جامعة الملك عبدالعزيز. أول صحافية سعودية تحصل على منحة (داگ همرشولد) من الأمم المتحدة للصحافيين العالميين في سبتمبر 2008. انتقلت للعمل والعيش بنيويورك منذ ذلك الحين. قبل كتابة أي تحقيق أو خبر تستحضر مقولة الناشر الصحفي الأميركي الشهير (ويليام هيرست) : “الخبر الحقيقي هو كل مالا يرغب شخص ما في نشره – ماعدا ذلك فهو محض دعاية”.. ثم تشرع في الكتابة كما يجب أن تكون.

خالد الصامطي: من مواليد مدينة الرياض في الخامس من مارس1981. حصل على بكالوريوس ترجمة لغة عبرية من جامعة الملك سعود. يحضّر حالياً ماجستير نظم معلومات في جامعة (ديپول) بشيكاگو- أميركا. صدرت له عام 2007 مجموعة قصص قصيرة بعنوان “احتمال وارد”. له مدونة اسمها “رصيف”

فؤاد الفرحان، من أوائل المدونين السعوديين ومهتم بالشأن العام. يقيم بجدّة ويعمل في مشاريع الإنترنت وتقنية المعلومات. أب لطفلين (رغد و خطّاب). يطالب فؤاد منذ بداية تدوينه بحرية التعبير والمساواة الاجتماعية وتطبيق القيم الإسلامية على الجميع.

سعود عبدالعزيز العُمَر: طالب دراسات عُليا بجامعة ولاية (كنساس) الأميركية، تخصص تعليم إلكتروني. له مدونة باسمه على الانترنت، توجهها الأساسي كتابة مراجعات عن الكتب ضمن مشروع أسماه “ثمانون كتاباً بحثاً عن مخرج”.

أحمد عدنان: صحافي وإعلامي سعودي، سبق وقدم برنامج (عيشوا معنا) على قناة LBC الفضائية. يكتب بانتظام في صحيفة الأخبار اللبنانية.

محمد خلف حمدان، ولد ونشأ بالمدينة المنورة، تلقى تعليمه الجامعي في الشرقية، عقد قرانه في مكة وأصله من الجنوب. لم ينشر حرفاً من قبل ولم يفز بجائزة الدولة التقديرية في فرع أدب الأطفال من جمهورية لاتفيا.