مدوّنة أشرف فقيه » مؤلفات
... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 3274

مرحباً بكم،

أشارككم هنا قصة قصيرة بعنوان (ثلاث فُرص).. اعتبروها بمثابة هدية العام الجديد ^_^ :

http://alfagih.net/3chances.pdf

– الأرجوحة وكما لابد شاهدت في أفلام الخيال العلمي التي أنتجها زمنكم عبارة عن مركبة فيها مقعد وحيد وعدّاد لضبط إحداثي الزمن.. مثل الأفلام بالضبط.. وهي مُجهزة لتعود بك للماضي. ليس أي ماض ولكن أي وقت خلال الـ 24 ساعة السابقة للّحظة الذي ستكون فيها. إننا لن نسمح لك بأن تتنزه في حديقة التاريخ. كما ترى فكل شيء مضمون ومرتبّ بدقة هي جزء من دقة الكون. العنصر الوحيد العصيّ على التوقع هو أنت. أنت سيد قرارك المكتوب، بكل تنويعاته، في لوح الزمن.

غطى عينيه الغارقتين بالدمع بسبب ضوء الكرة المبهر. تابع الغريب:
– ستعود للماضي لتعيشه مجدداً مع فرق بسيط.. إذ ستكون لك حرية تغيير اختياراتك. ترى لو أمكنك فماذا ستعدل في أحداث الأمس كي تحظى بغدٍ أفضل؟ في اليوم التالي من تجربتك الأولى ستظهر لك أرجوحة الزمن ثانية، وثالثة في اليوم الذي يليه. ثلاث فرص على مدى ثلاثة أيام متتالية. التزم بها وستكون الجائزة في حسابك البنكي. فوّت أحدها وستفوتك الجائزة تماماً. اتفاقية بسيطة يا صديقي.. تمام؟!

 

خالص الشكر للفنان عبد الله بوقس Deekoo@ على رسمة الغلاف البديعة.

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 225

الإعلامي الإماراتي إبراهيم استادي استضافني على إذاعة دبي إف إم – ضمن برنامجه (إسمع ما نقرأ)، في حوار عن الخيال العلمي، الرواية التاريخية، وهموم النشر.
بُثّت هذه الحلقة على الهواء بتاريخ ١ أغسطس ٢٠١٦م.

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 2484

أسعدني الصديق ياسين أحمد سعيد باستضافتي في الإصدار الخامس عشر من نشرة (ومضات)، وهي نشرة إلكترونية شهرية متخصصة في الخيال العلمي والغرائبيات.

وأسعدني أكثر أن أتعرف على ياسين وفريقه المولع حقاً بهذه الثقافة وبالفنون المتفرعة منها.

النشرة متوفرة لمن أحب عبر الرابط: http://yassensaid.blogspot.com/2014/11/15.html

أما نصّ الحوار ففيما يلي:

– أولًا: نتشرف بأن تعرف قرّاءنا بنفسك؟

أشرف فقيه، من السعودية. أكتب قصة الخيال العلمي والفانتازيا التاريخية. نشرتُ مجموعتين قصصيتين ورواية.

في عالم موازٍ أنا أستاذ مساعد بقسم علوم الحاسب الآلي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ونائب مدير مركز تقنية المعلومات بالجامعة.

-أشرف فقيه ما بين (الهندسة + الفوتوغرافيا + الكتابة)، أي تلك العوالم جذبك إلى فلكه أولًا، وبم أفادك كل منهم في الآخر؟

بين الثلاثة الذين ذكرتَ فأنا “منجذب” للكتابة طبعاً.. بغض النظر عن مدى ممارستي لها. أما التصوير فلا يجدر أن أحسب نفسي على أهله لأنه كان اهتماماً عابراً كما أنها هواية مكلفة بأكثر مما أحتمل. الهندسة كانت سبيلاً للشهادة التي هي مفتاح الوظيفة لا أكثر. ليتك استبدلت “الهندسة” بـ “العلم”. الفيزياء.. الرياضيات.. الفلسفة والابستومولوجيا.. تلكم هي مهاوي الفؤاد ورغائب النفس!

أكمل قراءة الموضوع »

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 1634

هاني المهندس ودلال المحمد يستضيفان أشرف فقيه في فقرة (كاتب وكتاب) ببرنامج (كافي تايم) على إذاعة UFM.

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 1838

** تنبيه: تناقش هذه القراءة بعض خبايا الرواية وتكشف نهايتها **

تفضلت الكاتبة والروائية حياة الياقوت بكتابة هذه القراءة لصحيفة الرأي الكويتية.

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 1813

 

مع الحاضر دوماً معتز قُطّينة في حوار أتيحت الفرصة لنشره أخيراً بموقع أندية القراءة السعودية. وافر الشكر لمعتز ولفريق الموقع.

مقتطفات:

  • تعاملت مع المخوزق كـ “بروفة” روائية.
  • دراكولا في الأصل رمز لأسطورة شرقية.
  • الكتابة مغامرة محفوفة بالفشل. وأقصى ما أتمناه أن أنجح في نقل “روح” الفكرة.
  • التاريخ ماهو إلا سلسلة طويلة من محاولات الاستئثار بالحقيقة.

نص الحوار.. 

 

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 2028

Read full article on Saudi Gazette site

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 2843

المقال بموقع صحيفة الحياة

لا يمكنني تجاوز كونها أول رواية أقرؤها عبر كتاب إلكتروني حقيقي، وهي تجربة تضاهي متعة المجازفة التي قام بها أشرف فقيه بتأجيل الطبعة الورقية لروايته «المخوزق» (صدرت لاحقاً عن دار أثر) والاكتفاء بنسختها الإلكترونية!

تمثل الرواية – في المشهد الروائي السعودي- حلقة في سلسلة الأعمال الجديدة، تنأى عن الصورة التقليدية التي عرفت في الأعوام الفائتة، وتنضم إلى الأعمال التي اختارت مساحة بِكراً لم يتم تناولها، مثل «الحسين» لعلي الشدوي، و«فتنة جدة» لمقبول العلوي، مما يشي بأن الروائيين يبحثون الآن عن أعمال لا تقدم نفسها لمجرد الحضور، بقدر ما تخوض رهاناً حقيقياً على الأفكار والمواضيع، ومحاولات تقديم أعمال نوعية تهتم بالقيمة على حساب الظهور، وبالفكرة على حساب اللغة المستهلكة، وتحتفي بالموضوع على حساب التعطش للشهرة والانتشار التجاري السلبي.

أكمل قراءة الموضوع »

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 1916

القراءة على موقع الوطن

أكمل قراءة الموضوع »

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 3602

عن دار أثـر للنشر والتوزيع، صدرت الطبعة الورقية من رواية المخوزق. ويمكن الحصول عليها من المكتبات التالية*:

– الرياض: المكتبة التراثية (طريق الملك عبد الله) و مقهى بوكـتشينو

– جدة: ڤيرجن ميگاستور (الروشان مول و رِد سي مول)

– الظهران: ڤيرجن ميگاستور (الظهران مول)

– الدمام: مكتبة المتنبي

– دبي: كينوكونيا (دبي مول)

– الكويت: مكتبات ذات السلاسل

– القاهرة: مكتبة مدبولي (وسط البلد)

– يمكن طلب الرواية أيضاً عبر موقع النيل والفرات

كما تتوفر نسخة رقمية لأجهزة iOS حصرياً عبر تطبيق سيبويه الجليس الرقمي

عن الرواية

لم تكد راية السلطان محمد الفاتح ترفرف على الأراضي شمال الدانوب حتى عادت القلاقل تعصف بها. بدأ الأمر حين وُجد والي ولاشيا العثماني، رادو بيك، منهوش الحنجرة في حمّام قصره. تلت ذلك سلسلة وقائع مرعبة تستعصي على الوصف.

تهامس الأهالي باسم كونت ولاشيا السابق: ڤلاد دراكولا، الشهير بالمُخوزِق، والذي لم يدخر وسعاً لدفع المدّ العثماني عن عرشه، إلى أن قُتل سنة ٨٨١ هـ.

“بُعث دراكولامن الجحيم.. تقمّص الشيطان روحه ورجع لينتقم من الأتراك”.

هكذا انتشرت الخرافة، لترسخها المزيد من الجثث مثقوبة الأعناق. وحين بدأت تلك الجثث تغادر قبورها لتلتحق بجيش سيدها الشيطاني، لاحت في أفق البلقان ثورة محركها الرعب الأعمى، وخرافات العوالم السفلية.

عندها، قرر السلطان محمدٌ أن يرسل تابعه الموهوبَ، أورهان إفندي، ليكشف حقيقة الخرافة.. ويُخمد أسطورة المُخوزِق.

——

* برجاء الاتصال بفرع المكتبة للتأكد من توفر الرواية ضمن المبيعات.

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 1716

 

 تكرم القاص والكاتب الأستاذ عارف فكري بإجراء هذا الحوار المطول معي لصالح مدونته المتخصصة (النشر الألكتروني= المستقبل).

أشكر الصديق عارف على بالغ اهتمامه وإتاحة هذه المساحة الرحبة للتعاطي.. وعلى أسئلته الدقيقة كذلك. كما أدعوكم لاستكشاف مدونته البديعة.

مقتطفات من الحوار:

  • حاولت أن أتفادى عنوان روايتي لاعتبارات متعلقة بالحياء العام.
  • النشر الإلكتروني لا يشكل بديلاً معتبراً للنشر الورقي حتى الآن.
  • الكتاب الإلكتروني يجب أن يخرج عن حيّز “النص” الجامد ليصير تفاعلياً.

نص الحوار..

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 2210

أكمل قراءة الموضوع »

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 5526

تحية طيبة أيها الأعزاء،

يسرني أن أقدم لكم رواية (المُخوزِق)، الصادرة عن سيبويه: الجليس الرقمي، بصيغة QDP المخصصة لأجهزة الآيفون والآيپاد.

تلامس هذه الرواية أطراف حُلمين طالما راودانني؛ الأول بأن أخوض غمار الرواية التاريخية بكل احتمالاتها التخيّلية، والحلم الثاني بأن استكشف آفاق النشر الإلكتروني بعيداً عن سطوة الورق.

أتوجّه بجزيل الشكر لكل من قدّم لي يد العون خلال مراحل إنجاز هذا العمل، وعلى رأسهم فريق سيبويه الرائع. كما أخصّ الأخوة في ASADesign  لأدائهم البديع في تصميم الغلاف والإخراج الفنّي. أما الخُلّص الذين واكبوا الفكرة منذ بداياتها وتابعوا نموها معي فلا شيء يفيهم حقهم.

بإمكانكم الحصول على نسختكم الرقمية من المُخوزِق الآن عبر موقع سيبويه.

كُلّي شوق لمعرفة آرائكم في هذه الحكاية التي تتكئ على أحداث التاريخ.. لتخوض في تفاصيل الخرافة.

هذه الرواية

لم تكد راية السلطان محمد الفاتح ترفرف على الأراضي شمال الدانوب حتى عادت القلاقل تعصف بها. بدأ الأمر حين وُجد والي ولاشيا العثماني، رادو بيك، منهوش الحنجرة في حمّام قصره. تلت ذلك سلسلة وقائع مرعبة تستعصي على الوصف.

تهامس الأهالي باسم كونت ولاشيا السابق: ڤلاد دراكولا، الشهير بالمُخوزِق، والذي لم يدخر وسعاً لدفع المدّ العثماني عن عرشه، إلى أن قُتل سنة ٨٨١ هـ.

“بُعث دراكولامن الجحيم.. تقمّص الشيطان روحه ورجع لينتقم من الأتراك”.

هكذا انتشرت الخرافة، لترسخها المزيد من الجثث مثقوبة الأعناق. وحين بدأت تلك الجثث تغادر قبورها لتلتحق بجيش سيدها الشيطاني، لاحت في أفق البلقان ثورة محركها الرعب الأعمى، وخرافات العوالم السفلية.

هكذا، اختار السلطان محمدٌ أن يرسل تابعه الموهوبَ، أورهان إفندي، ليكشف حقيقة الخرافة.. ويُخمد أسطورة المُخوزِق.

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 6338

هذه مجموعة قصص قصيرة من أدب الخيال العلمي، ستُكتب بأقلامكم أنتم. إنها دعوة مفتوحة للإبداع ليست لي يد بها، وإنما هي من بنات أفكار الأستاذة (حياة الياقوت) الكاتبة و الـ “ناشطة اللغوية” كما أعتبرها. كما أنها رئيسة تحرير موقع (ناشري) الذي هو عبارة عن مؤسسة ثقافية ودار نشر على الإنترنت لها جهود باهرة في نشر الأفكار الهادفة واللغة السليمة.

من هذا المنطلق، تقدّم الأستاذة حياة (سلسلة كُتب ناشري)، والتي سيكون أولها مخصصاً لقصص الخيال العلمي العربية، وقد فاجأتني -مشكورة- بمسؤولية الإشراف على هذا الإصدار الإلكتروني وتحرير مادته.

أكمل قراءة الموضوع »

... تدوينة لـ: أشرف
Hits: 2669

أتذكر أني حين قرأت رواية (عالم بلا خرائط) لأول مرة قد وقعت في ذات الحيرة التي حاقت بالجميع.. مَن كتَبَ ماذا؟ تلك الرواية التي ألّفها اثنان من العمالقة: (عبد الرحمن منيف) و (جبرا إبراهيم جبرا) مشاركةً كانت تجربة فريدة في الأدب العربي. وبعيداً عن القيمة الفنية العالية لذلك العمل، يظل الاشتراك في تأليف عمل إبداعي مع واحد آخر مغامرة باهرة طالما حلمت بخوض غمارها.
لكن لننسَ جبرا ومنيف. منذ سنوات طويلة.. ربما عشر سنوات.. وأنا أفكر فعلاً بأن أكتب قصة خيال علمي مع كاتب آخر. أن أنشر عملاً يحمل اسمينا معاً. بالنسبة لي تلك كانت مغامرة مزدوجة المتعة. أولاً هناك الحبكة القصصية وليدة عقلين وفكرين.. وثانياً هناك متعة التعاطي مع “توأم الروح” المنتظر هذا. أنت لا تتشارك مع آخر في عمل إبداعي مالم يكن يفكر معك على ذات الموجة. يتشارك معك في جينات الخيال ويحلق فوق ذات السحابة.
غني عن القول أني لم أجد توأمي الفكري هذا بعد.. وغالباً لن أجده.. قريباً على الأقل. حتى لو “أحسست” بأن أحدهم مناسب.. فسيكون من الصعب جداً أن أفاتحه في الموضوع. هل جبن أحدكم مرة عن مواجهة أمرأة جميلة جداً وذكية جداً وناجحة جداً؟ هؤلاء سيفهمون ما أقصد.
هكذا قررت أن أنحو بالفكرة منحاً آخر.. أنا لن أختار واحداً بعينه ليكتب معي رواية.. لكني سأطرح الرواية ذاتها.. بذرة لها.. في تربة التجربة. سأعرضها على الناس وسأكملها مع من أشعر أن هناك “كيمياء” ما تجمع بيني وبينه.
الإطار الذي طالما تخيلت هذا المشروع ضمنه هو في شكل مراسلات بين شخصيتين في القصة. لا تهم التفاصيل ولا يهم الموضوع.. هذه رتوش سنخلقها معاً. ما ورد على خاطري مبدئياً وضعته في هذه الرسالة الأولى التي تمثل بداية المشوار. والآن إذا كان أي منكم، أو منكن، مهتماً.. فيسعه، أو يسعها، كتابة الفصل الثاني وإرساله لي إلكترونياً. وأنا سأقرر على ضوء ما أقرأ أن أتابع المشروع مع أي منكم أو ألا أفعل. وهذه ديكتاتورية مشروعة يكفلها لي موقعي كصاحب الفكرة.. صح؟!
الشروط بسيطة جداً: لا شروط في الواقع. إذا شرعتم في كتابة (الرسالة الثانية) فحاولوا أن تتخيلوا شخصية (عمرو) هذا وأن تتقمصوها كما تحبون. وإذا لم يناسبكِ اسم “عمرو” فسأقبل أن تستبدليه بأي “كاركتر” أنثوي آخر شريطة ألا يكون لها واحد من تلك الاسم “الموديرن” المعقدة التي تجعلني أبدو كالمصاب بجلطة في الدماغ حين ألفظها (!!).  أطلقوا العنان لموهبتكم السردية. لا تدعوا بعبع “الخيال العلمي” يخيفكم. ليس هناك لازم للمصطلحات المتفذلكة وجداول التكامل ومعادلات المركبات الكربونية.. هذه هي الأخرى رتوش قد نتفق حولها لاحقاً. لا تقلقوا فنفحة الخيال العلمي أكيدة مع ذلك في التيمة الرئيسية وفي روح الرسالة الأولى كما سترون.
لم اختر حتى عنواناً نهائياً للعمل الذي سنضع الملامح على وجهه معاً. مبدئياً أسميت المشروع “رسائل فضائية”.. وهي تسمية أرجو ألا تكون مبتذلة جداً. أرجو أيضاً ألا يخيب أملي كثيراً وأن أتعثر في مواهب حقيقية تغير من قناعاتي بخصوص (أدب الخيال العلمي سعودي).. هل هذه عبارة مفيدة؟!

—————————-

هنا تجدون الرسالة الأولى – بصيغة PDF

—————————-

المهتمون بالموضوع يمكنهم التواصل معي عبر البريد الإلكتروني: aalfagih@gmail.com


جميع الحقوق الأدبية والفنية محفوظة © مدوّنة أشرف فقيه| WordPress